وزير النفط يعلن قدرة العراق على انتاج 5 ملايين برميل يومياً ويؤكد استمرار الحاجة للغاز الإيراني

منذ 5 أشهر 102
ARTICLE AD BOX

بغداد اليوم- بغداد

أكد وزير النفط العراقي، إحسان عبد الجبار، أن العراق سيبقى محتاجاً لاستيراد الغاز، فيما بيّن رغبة العراق بخفض الإنتاج من النفط خلال الاتفاقيات مع منظمة أوبك بلاس، لرفع أسعار النفط.

وقال عبد الجبار في لقاء متلفز تابعته (بغداد اليوم)، إن "العراق سيبقى محتاجاً إلى استيراد الغاز، من أجل ضمان توفير الكهرباء"، متوقعاً "استقرار أسعار النفط، وأن تبلغ حوالي 57 دولارا للبرميل في الربع الأول من العام الحالي".

وأضاف، أن "العراق قادر حاليا على إنتاج 5 ملايين برميل يوميا، لكن محددات منظمة الدول المصدرة للنفط /أوبك/ أجبرتنا على إنتاج 4 ملايين برميل يومياً".

وأشار إلى أن "العراق لا يتملص من التزاماته تجاه منظمة أوبك بل هو ملتزم، وأن خفض الإنتاج الطوعي السعودي البالغ مليون برميل يوميا سيساعد على استقرار السوق".

ولفت إلى أن "سعر بيع برميل النفط العراقي يبلغ حاليا 54 دولاراً للبرميل الواحد، وإن 70% من صادرات العراق تذهب للسوق الآسيوية خاصة الصين والهند".

وأوضح، أن "حصتنا حاليا في منظمة أوبك تبلغ مليوناً و800 ألف برميل يوميا من الحقول الجنوبية، و400 ألف برميل من الحقول الشمالية".

وبيّن أن "العراق يجري محادثات مع أوبك ومنتجي النفط المتحالفين معها للسماح له بتأجيل التعويض عن زيادة إنتاج سابقة"، مضيفا أن "هناك تفهما لوضع العراق وأزمته المالية".

وتابع، أن "طلب التأجيل لا يعني أن العراق لن يمتثل إلى التزاماته حيال اتفاق أوبك+ وأنه ملتزم بخفض إنتاجه لصيانة استقرار السوق".

وأكد الوزير، أن "عدم التزام إقليم كردستان العراق بحصته من خفض الإنتاج هو السبب الرئيس في مستوى الامتثال المتدني في الآونة الأخيرة، والبالغ 79% من التخفيضات المتعهد بها في إطار اتفاق أوبك+".

وتابع، أن "الإقليم لم يلتزم باتفاق أولي مع الحكومة المركزية على خفض إنتاجه 20 بالمئة بما يقارب 80 ألف برميل يوميا"، مضيفا أنه "واصل الإنتاج عند 430 ألف برميل يوميا".

وشدد عبد الجبار على أنه "لابد من قرار سياسي يحسم موضوع نفط الإقليم، وأن تدار حقول نفط كركوك من قبل شركة نفط الشمال"، مبيّناً أن "وزارة النفط ستخفض من استيرادات المحروقات بنسبة تصل إلى 50 بالمائة".

Read Entire Article