نائب يدعو لجعل قانون الموازنة أكثر واقعية ويراعي ظروف البلاد

منذ 5 أشهر 135
ARTICLE AD BOX

بغداد اليوم- متابعة

دعا النائب عن تحالف عراقيون، حسن خلاطي، الجمعة، 15 كانون الثاني، 2021، جعل قانون موازنة 2021 أكثر واقعية ويراعي الظروف العامة التي تمر بها البلاد.

وقال خلاطي في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "هناك الكثير من المؤاخذات على مشروع القانون، منها حجم النفقات الهائلة التي وردت في الموازنة"، مبينا أن "جميع الموازنات السابقة لم تكن بهذا الحجم الكبير من النفقات".

وأضاف أن "مجلس النواب سبق وأن صوت على قانونين للاقتراض بالتالي لا يمكن السماح للحكومة أن يكون هناك اقتراض جديد في مشروع الموازنة".

وتابع أن "قانون الموازنة يجب أن يكون واقعيًا ويأخذ بنظر الاعتبار الوضع العام الذي تمر به البلاد، بالإضافة إلى عدم القدرة على تحمل المزيد من القروض والديون".

وكان النائب عن تحالف القوى العراقية، رعد الدهلكي، قال الأربعاء (13 كانون الثاني 2021)، إن مارثوناً طويلاً سيشهده البرلمان، بسبب الموازنة، فيما أشار إلى وجود خلالفات عميقة وجدل بين الأوساط السياسية بسبب بعض الفقرات.

وقال الدهلكي، في تصريح صحفي، إن "طريق الموازنة غير معبد، هناك العديد من الملاحظات ولمسنا تناقضاً بين نصوصها".

وأضاف، أن "المشروع أوجد مبالغ قليلة جداً لبعض المحافظات لاسيما المحررة، مقارنة بأخرى خصصت لها أموال انفجارية".

وأوضح الدهلكي، أن "المتضرر الأكبر من الموازنة هما شريحتا الموظفين والنازحين، مقابل إصرار حكومي على إنفاق غير مجدٍ باتجاهات أخرى غير ضرورية".

وأكد النائب عن تحالف القوى، أن "مجلس النواب سيشهد ماراثوناً طويلاً لإقرار الموازنة بالنظر لتعمق الخلافات وعدم حسم المشروع الحكومي للفقرات التي عليها جدل بين الأوساط السياسية داخل البرلمان، كحصة إقليم كردستان وتخصيصات المحافظات الأخرى".

وتحدث، عن "منح المشروع صلاحيات واسعة لوزير المالية، بالرغم من كثرة المؤشرات على أدائه بأنه لم يفهم الوضع الاقتصادي العراقي لغاية الآن ويحتاج لمساعدة فريق من الخبراء".

وأشار إلى  أن "علاوي يرى العراق من منظار أوروبي، وهذا لا يتفق مع الواقع الحالي، وبالتالي منحه صلاحيات مالية جديدة بموجب الموازنة يعني أننا مقبلون على مزيد من المشكلات".

 ولفت الدهلكي، إلى أن "مجلس النواب سوف يسعى من خلال اختصاصاته الدستورية في تحديد الصلاحيات الجديدة التي يمنحها المشروع الحكومي إلى وزير المالية لكي نتجاوز أزمة اقتصادية تلوح بالأفق".

Read Entire Article