منجم فوسفات المكناسي.. ثروة ضائعة في تونس

منذ 1 اسبوع 26
اعلان

يجرّون أذيال الخيبة وتعتريهم مشاعر الغضب والقهر؛ هكذا استقبلنا رشدي وفرحات وعماد، عمّال سابقون في منجم فوسفات (فسفاط) المكناسي بمحافظة سيدي بوزيد (وسط غربي)، وهم يعانون تبعات إيقاف العمل بالمنجم وغلقه وإحالتهم "قسرا" على البطالة.

أُقرّ مشروع منجم المكناسي في أبريل/نيسان 2013، ويضم 4 مقاطع (منقار نصر وعبد الله وقرقيبة وكاف النسور)، وتُقدّر مدخرات الفوسفات في مقطع "منقار نصر" بـ17 مليونا و92 مليون طن من الجبس.

وكان يعمل بهذا المقطع المذكور 163 عاملا من أبناء المنطقة، ويستخرج 600 ألف طن من الفوسفات سنويا، وأنجزت الدراسات المتعلقة بالمقاطع الثلاثة المتبقية وهي جاهزة للعمل والإنتاج ولانتداب مزيد من اليد العاملة بكامل محافظة سيدي بوزيد.

ويمتاز هذا المنجم بجودة فوسفاته الرفيعة حيث يبلغ طول سمك طبقته 17 مترا وهي من أجود الأنواع وطنيا ومغاربيا.

في عام 2013، نجح رشدي قاسمي في اختبار وطني أجرته شركة "فسفاط قفصة" المشرفة على مشروع منجم المكناسي، وباشر العمل فيه عام 2018 حتى مايو/أيار 2021 تاريخ غلقه.

Read Entire Article