قطر تفرج عن لقمان ونجله والغارديان تكشف تفاصيل الاحتجاز

منذ 1 شهر 33
ARTICLE AD BOX

بغداد - IQ  

قالت صحيفة الغارديان البريطانية، السبت، (16 كانون الثاني، 2021)، إن السلطات القطرية أفرجت عن البروفيسور الأسترالي لقمان طالب المحتجز في الدوحة منذ 5 أشهر.

وألقت قوات الأمن القطرية القبض على لقمان طالب (58 عاما)، الذي يشغل منصب نائب رئيس قسم الصحة العامة بجامعة قطر، بالإضافة إلى نجله إسماعيل (24 عاما)، وذلك في 27 يوليو الماضي، حيث احتجزتهما في مكان لم تكشف عنه.

ووفقا للصحيفة البريطانية، فإن "الأكاديمي الأسترالي ونجله زعما أنهما تعرضا للتعذيب أثناء احتجازهما في قطر، بعد وضعهما في أوضاع مجهدة لفترات طويلة، إضافة إلى حرمانهم من النوم".

وأشارت الصحيفة إلى، أن "لقمان ونجله إسماعيل غادرا الدوحة تجاه تركيا، لكنهما يخططان للعودة إلى استراليا عندما يتعافيان بشكل تام".

ولم تقدم السلطات القطرية تبريرا لاحتجاز لقمان وإسماعيل، لكن اعتقالهما جاء قبل تسمية الولايات المتحدة لأحد أبناء الأكاديمي الأسترالي بأنه "الميسر المالي" لتنظيم القاعدة.

في منتصف تشرين الاول الماضي، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، أن "أحد أبناء البروفيسور طالب، يدعى أحمد، يقدم الدعم المالي واللوجستي للقاعدة، من خلال عمله في تجارة الأحجار الكريمة".

وقالت وزارة الخارجية: "لطالب تعاملات مالية في عدد من البلدان، وعمله التجاري في الأحجار الكريمة أتاح له القدرة على نقل الأموال دوليا لصالح القاعدة".

وكان البروفيسور لقمان القائم بأعمال رئيس قسم الصحة العامة في جامعة قطر، حيث يساعد الإمارة الخليجية الثرية في الاستجابة لتداعيات فيروس كورونا المستجد.

Read Entire Article