"الباجة قضيتنا".. الشارع الكردي ينشغل بهجوم المطعم ناسيا أزمة الرواتب

منذ 6 أشهر 85
ARTICLE AD BOX

أثار الهجوم الذي تعرض له مطعم في مدينة أربيل، ليلة أمس بسبب نفاد وجبات أكلة "الباجة" التي يقدمها، ردود فعل شعبية وسياسية كردية ساخرة ورسمية متوعدة.

وروى صاحب مطعم "شيرزاد سمايل" في حديث لموقع إعلام كردية تابعها موقع IQ NEWS تفاصيل الهجوم الذي تعرض له مطعمه، قائلاً إن 4 أشخاص قدموا إلى المطعم في الساعة الثانية فجراً وطبلوا وجبة "باجة" فأبلغهم العمال بنفاد الوجبات قبل أن تحصل مشادة كلامية ويطلق الرجال الأربعة "أكثر من 500 إطلاقة نارية من أسلحة رشاشة" باتجاه المطعم والأماكن المحيطة ما أدى إلى إصابة عاملين اثنين ولحاق أضرار مادية كبيرة بالمحل ومحال مجاورة.

و"الباجة" هي أكلة شعبية منتشرة على نطاق واسع في العراق، وهي عبارة عن رأس خروف وأطرافه وبعض أحشائه تقدم بعد سلقها مع الخبز المقطع والحساء وخضروات ومخلل.

"الباجة باتت قضيتنا الرئيس.. دعوة للحكومة"

يقول فرياد شيركو، وهو مواطن من أربيل، إن حادثة "الباجة" أثبتت مدى وجود فوضى في إقليم كردستان.

وفي حديثه لموقع IQ NEWS، يتساءل شيركو بنبرة ساخرة، "من يقول إن الباجة أكلة غير مهمة"، مضيفاً بالنبرة الساخرة ذاتها، "لم نكن نعلم بأن أكلة الباجة تصبح قضيتنا الرئيسة وليس تأخر توزيع رواتب الموظفين أو البطالة وقلة الخدمات".

في إطار مشابه، دعا القيادي في الاتحاد الوطني آريز عبد الله حكومة إقليم كردستان إلى "زيادة مطاعم أكلة الباجة، ونزع السلاح من رواد هذه المطاعم".

وأضاف عبدالله في بيان، أن "الحكومة التي تری جميع الاشياء لديها طبيعية سوی تغيير نفسها"، مخاطبا إياها بالقول "ألا تعرفين أن اكلة الباجة باتت عنصرا مهما؟".

"الشرطة اتخذت اجراءت"

بدورها، أكدت إدارة محافظة أربيل أن "قوات الشرطة والأمن اتخذت اجراءاتها لإلقاء القبض على المتهمين في أسرع وقت ممكن".

وشددت قائلة في بيان ورد لموقع IQ NEWS، "لا نسمح بأي شكل من الاشكال بأن يفلت المتهمون من قبضة القانون بعد مهاجتهم ممتلكات الناس، وزعزعتهم لأمن المدينة، واعتدائهم على الكسبة".


Read Entire Article